الأحد , أبريل 22 2018
الرئيسية / اقتصاد

اقتصاد

«بيتك»: 1.3 مليون دينار متوسط صفقة العقار الاستثماري

أوضح تقرير «بيت التمويل الكويتي» (بيتك) أن تداولات القطاع الاستثماري بلغت 89 مليون دينار في فبراير، مقابل 132 مليوناً في يناير، حيث حققت أعلى قيمة لها خلال أكثر من عامين ونصف العام.
وأشار التقرير إلى أن متوسط قيمة الصفقة في قطاع العقار الاستثماري بلغ 1.3 مليون دينار، ومازال مقترباً من مستوياته المرتفعة التي تخطت حاجز المليون دينار وسادت ما قبل 2013، إذ بدأ يأخذ مساراً تصاعدياً بعد مسار تنازلي استمر لفترة طويلة.
وذكر التقرير أن متوسط قيمة الصفقة انخفض على أساس شهري بنسبة 10 في المئة، عن متوسط قيمتها التي فاقت 1.4 مليون دينار في يناير، ملاحظاً بداية مسار تصاعدي للتغير الشهري في هذا المؤشر.
وتابع أنه على أساس سنوي فقد تضاعف متوسط قيمة الصفقة إلى 3 أضعاف قيمتها في فبراير 2017، ليستمر بذلك المسار التصاعدي لمعدلات التغير السنوية لهذا المؤشر بشكل قوي.
وأفاد التقرير أن عدد الصفقات المتداولة في القطاع الاستثماري بلغ 70 في فبراير، بتراجع اقتربت نسبته من 25 في المئة، عن عددها الذي بلغ في يناير 93، منوهاً بأن عدد الصفقات يسير في مسار تنازلي وإن كان متذبذباً.
وكشف عن زيادة حدة التراجع السنوي المتواصل منذ نهاية منتصف 2017، لعدد الصفقات في هذا القطاع مقتربة من 42 في المئة خلال فبراير.
ولفت التقرير إلى انخفاض تداولات القطاع التجاري إلى 11 مليون دينار في فبراير، مقابل 16 مليوناً في يناير، وإلى أنه بذلك تحسنت نسبة التراجع الشهري إلى 30 في المئة، مقابل تراجع يزيد على ضعف تلك النسبة حين تراجع بنسبة 69 في المئة بيناير، ما يعني استمرار تذبذب التداولات بين الارتفاع الشديد والانخفاض مع تذبذب الأداء الذي يسير به العقار التجاري.
ونوه بأن متوسط قيمة الصفقة في فبراير بلغ 2.3 مليون دينار منخفضاً بنسبة 30 في المئة عن قيمته التي فاقت 3.2 مليون في يناير، ليتواصل تذبذب متوسط قيمة الصفقة في هذا القطاع، إذ تراجع على أساس سنوي بنسبة كبيرة 31 في المئة، ليواصل التغير السنوي في هذا المؤشر اتجاهاً تصاعدياً وإن كان متذبذباً.
وأفاد التقرير عن استقرار عدد التداولات العقارية التجارية مسجلاً 5 صفقات في فبراير، أي بذات عدد الصفقات التي شهدها في يناير.

إيكويت تسلط الضوء على أنظمة وسياسات الموارد البشرية

قامت شركة ايكويت للبتروكيماويات، الجهة العالمية الرائدة في إنتاج البتروكيماويات، برعاية الدورة الخامسة من قمة الكويت للنفط والغاز 2018، التي تعتبر من أهم الفعاليات الصناعية في الخليج العربي.
وخلال مشاركته في جلسة حوارية تحت عنوان «تشجيع القوى العاملة واستراتيجيات تطوير الكفاءات»، قال المدير العام للموارد البشرية لمجموعة ايكويت محمد الشرهان: «يضم فريق العمل في ايكويت أكثر من 1500 شخص من أصحاب الكفاءة العالية من مختلف الفئات العمرية ويمثلون أكثر من 25 دولة ويتواجدون في الخليج العربي وآسيا وأوروبا وأميركا الشمالية. وتقوم ايكويت بضمان التميز في الأداء من خلال تكريس الكثير من الجهود تجاه التطوير المهني وتعزيز الكفاءات والخبرات. وبطبيعة الحال، فإن هذه الموارد البشرية المتنوعة تحتاج إلى أساليب وممارسات تتسم بالمرونة بما يتناسب مع احتياجات مختلف الفئات العمرية والأجيال، إضافة إلى مراعاة التنوع الثقافي في العديد من مناطق ومواقع العمل. إضافة إلى ذلك، فإن استخدام أفضل الوسائل التكنولوجية أمر مهم لضمان مشاركة وتفاعل الجيل الجديد في مختلف مناطق تواجد ايكويت حول العالم مع المحافظة على مستويات إيجابية من التواصل المباشر فيما بين الأفراد».
وضمت قمة الكويت للنفط والغاز 2018 مجموعة من قيادات قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات والمالية لمناقشة مجموعة من المحاور مثل التحديات والفرص والكفاءة العالية والابتكار والاستثمارات.

«إتش آند إم» تتعاون مع «موسكينو» لإنجاز تصاميم جديدة

مكالمة حية على الانستغرام من جيجي حديد إلى صديقها جيريمي سكوت كشفت النقاب عن أن التعاون القادم سيكون بين مصمم إتش آند إم وموسكينو، وهي علامة تجارية إيطالية مرموقة ضخ فيها جيريمي سكوت طاقة جديدة منذ أن أصبح المدير الإبداعي لدى العلامة في عام 2013. وستكون تشكيلة موسكينو (تي في ) إتش آند إم متوافرة في مجموعة مختارة من متاجر إتش آند إم المنتشرة حول العالم بدءاً من الثامن من نوفمبر.
وقد عُرضت المكالمة التي أجرتها جيجي حديد مع جيريمي سكوت على شاشات رقمية في الحفل السنوي لموسكينو في كوتشيلا بولاية كاليفورنيا، كما أذيعت في بث مباشر على الموقع الإلكتروني لإتش آند إم @hm، مما كان مفاجأة للضيوف عندما علموا بتلك الأخبار المهمة. وكان جيريمي وجيجي يرتديان قطعاً من الإطلالات الأولى لتشكيلة موسكينو (تي في) إتش آند إم، وهي تشكيلة مفعمة بالحيوية والمرح، وهي الصفات التي جعلت تلك العلامة التجارية واحدة من أكثر علامات الموضة جاذبيةً على مستوى العالم الآن. ومن أجل إتش آند إم، عمل جيريمي سكوت على تصميم تشكيلات موسكينو جديدة للنساء والرجال على حدٍّ سواء، وكذلك مجموعة كبيرة من الإكسسوارات، مع بعض المفاجآت الإضافية أيضاً.
ويقول جيريمي سكوت، المدير الإبداعي لعلامة موسكينو: «أشعر ببهجة غامرة تجاه تشكيلة موسكينو (تي في) إتش آند إم. لقد كان عملي طوال حياتي هو الارتباط بالناس من خلال الموضة، وأنا من خلال هذا التعاون سأكون قادراً على الوصول إلى المعجبين من خلال تصميماتي بدرجة تفوق كثيراً جميع المحاولات السابقة».
وقد علقت آن صوفي يوهانسون، المستشارة الإبداعية لدى إتش آند إم قائلةً: «إن تشكيلة موسكينو (تي في) إتش آند إم هي تجسيد للتعاون المثالي في عالم الموضة اليوم، وهي تمزج بين الثقافة الشعبية وثقافة الشارع والشعارات وأيضاً الأناقة والتألق. إن جيريمي سكوت هو شخص رائع، فهو يعرف كيف يشيع المرح ويمزجه بالموضة وكيف يرتبط مع معجبينه حول العالم».
إن حملة موسكينو (تي في) إتش آند إم هي بالمقام الأول مفهوم تلفزيوني إبداعي وتقدمي، يمزج بين وسائل الإعلام الاجتماعية والتقليدية بهدف احتلال مكانة السبق في عالم الموضة، وهذه الحملة تعد تجربة انطلاق سريع ممتع في مجال الموضة الرقمية.

«التجارة العالمية» تحذر من حرب تجارية بين واشنطن وبكين

حذرت منظمة التجارة العالمية اليوم الجمعة من اندلاع حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين توقف التعافي الاقتصادي الجاري وتكلف الكثير من الوظائف في جميع أنحاء العالم.

وقال المدير العام للمنظمة روبرتو أزيفيدو أمام الاجتماعات الربيعية لصندوق النقد الدولي في واشنطن إن “انهيار العلاقات التجارية بين اللاعبين الرئيسيين يمكن أن يعرقل التعافي الذي شهدناه في السنوات الأخيرة مما يهدد التوسع الاقتصادي الجاري ويعرض الكثير من الوظائف للخطر”.

وأشار أزيفيدو إلى امكانية أن تدخل دول العالم في سلسلة من الإجراءات احادية الجانب والمتبادلة تولد جميعها شكوكا بشأن نمو التجارة العالمية ونمو الناتج المحلي الإجمالي محذرا من أن آثار تلك الإجراءات الأحادية المتبادلة قد تتجاوز الدول التي انخرطت فيها بشكل مباشر.

وأكد أن منظمة التجارة العالمية التي جرى انشاؤها كمنتدى للمحاسبة “ستؤدي دورها الصحيح في هذا الأمر”.

تأتي تحذيرات المنظمة في وقت تصاعدت فيه التوترات بين الولايات المتحدة والصين ووصفت بانها “حرب تجارية” وكان آخر تطوراتها تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية إضافية على سلع مستوردة من الصين بقيمة 100 مليار دولار.

وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين من جانبه شدد على أن التجارة غير العادلة تعيق النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة والعالم.

وقال أمام الاجتماعات الربيعية لصندوق النقد الدولي “نعتقد اعتقادا راسخا أن الممارسات التجارية العالمية غير العادلة تعيق نمو الولايات المتحدة والعالم بشكل أقوى”.

واكد أن ضمان تجارة حرة ونزيهة ومتبادلة سيعزز التجارة العالمية ويدعم نموا أقوى وأكثر استدامة داعيا صندوق النقد الدولي إلى ما أسماه “تفكيك الحواجز التجارية وغير الجمركية وحماية حقوق الملكية الفكرية”.

وقال إنه “يتعين على صندوق النقد الدولي أن يرتقي إلى مستوى القضية ويقدم صوتا أشد قوة وأن يشير باستمرار إبقاء الأعضاء على سياسات الاقتصاد الكلي والعملة الاجنبية والتجارة التي تسهل الميزة التنافسية غير العادلة او تؤدى الى نمو غير متوازن”.

فشل جهود طهران لمنع انهيار عملتها

ذكرت مجلة فوربس الأميركية أن الإجراءات الجديدة الصارمة من جانب البنك المركزي الإيراني، لمنع انهيار قيمة الريال الإيراني خلال الأسبوع الماضي، استناداً إلى أسعار الصرف المفتوحة في السوق، قد فشلت.
وفرضت الحكومة في إبريل 10 سعر 42000 ريال ايراني مقابل الدولار الواحد، وهددت بملاحقة من يتبادلون العملات بسعر مختلف قضائيا، وذلك عندما وصل تداول سعر الدولار عند 61000 ريال في السوق المفتوحة، أي بانخفاض بنسبة %22 منذ بداية الشهر، وانخفاض بنسبة %30 منذ بداية عام 2018. وبينما لا تجد البنوك خيارا سوى الالتزام بالقرار الصادر، لا يزال السعر غير الرسمي يتم تداوله من قبل بعض التجار.
ووفقا لموقع «بونباست دوت كوم»، فقد حقق الريال بعض المكاسب مقابل الدولار بعد وقت قصير من قرار الحكومة، وتم صرفه بسعر 55000 في 12 إبريل الماضي. ومع ذلك بدأ الريال بالهبوط مرة أخرى، حيث ارتفع سعر الصرف إلى 56500 بحلول 17 إبريل.
وكان هناك وضع مماثل في سعر صرف الريال مقابل العملات الرئيسية الأخرى، بما في ذلك اليورو والجنيه الإسترليني والفرنك السويسري. وارتفعت جميع العملات الثلاث بحدة مقابل الريال في الوقت، الذي فرضت فيه القيود على تداول الدولار.
وبينما استقرت الأسعار خلال الأيام التالية، لا تزال جميع الأسهم تتداول بقيمة أعلى من الريال عما كانت عليه قبل فرض قيود الدولار.
ويعتبر خطر شح العملات الأجنبية من أكثر السيناريوهات المخيفة للتجار، رغم أن الحكومة حاولت أن تطمئن الشارع أن هذا لن يحدث.
وكان نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري قال في 9 إبريل إن العملة المطلوبة لجميع القطاعات، سيتم توفيرها من قبل البنك المركزي الإيراني ومكاتب الصيرفة، ويجب ألا يكون لدى رجال الأعمال والأشخاص أي مخاوف من شراء عملتهم المطلوبة بسعر الصرف هذا. ومع ذلك، هناك تقارير تشير إلى العلامات المبكرة لنقص العملة الأجنبية، حيث إن البنوك ومكاتب الصرافة تتجاهل فكرة بيع الدولار بمعدلات غير اقتصادية. وحسب رويترز، فإن غالبية مكاتب الصيرفة في طهران لم يشتروا أو يبيعوا دولارات أو عملات أجنبية أخرى لعدة أيام، بينما ينتظرون الخطوة التالية للحكومة.
وقالت إذاعة «فردا»، التي تمولها الولايات المتحدة، والتي تبث باللغة الفارسية، لكنها محظورة في إيران، إنه لا يوجد سوى ستة مطارات إيرانية تقوم البنوك فيها ببيع العملات الأجنبية بالأسعار الرسمية، لكن المسافرين من خلال المعابر الحدودية أو المطارات الأخرى غير قادرين على تبديل العملة.
وفي البنوك التي تتداول بيع وشراء العملة الأجنبية بالأسعار الجديدة، يقتصر مبلغ الشراء بين 500 و1000 يورو فقط.

اعتقال السماسرة
وقال موقع {العربية} إنه في محاولة لضبط الأسعار تستمر إيران باعتقال سماسرة الصرافة، حيث أعلن نائب قائد الشرطة الإيرانية الخميس عن توقيف 112 شخصاً بتهمة الإخلال بسوق الصرف، وضبط 160 مليون دولار و200 مليون يورو مهربة لدى سماسرة خلال فترة وجيزة.
وأوضح العميد إسكندر مؤمني أن 200 فريق عمليات ينشط في مكافحة تهريب العملات الأجنبية حالياً في البلاد، بعدما تم توحيد سعر الصرف.
وأضاف أنه تم إغلاق 5 مكاتب صرافة غير مصرحة، و50 موقعاً وقناة على شبكات التواصل الاجتماعي تستغل بالتلاعب بالأسعار.
وكان وزير الاقتصاد والمالية الإيراني مسعود كرباسيان، أكد أن إلغاء التعامل بالدولار كلياً في التعاملات الخارجية ليس بعيداً، بعدما تم عملياً اعتماد اليورو بالتعاملات الاقتصادية للبلاد، وفتح الاعتمادات البنكية وتنفيذ عمليات الشراء من الخارج عبر العملة الأوروبية.

سعر برميل النفط الكويتي ينخفض إلى 68.92 دولار

انخفض سعر برميل النفط الكويتي 50 سنتا في تداولات يوم أمس الجمعة، ليبلغ 92ر68 دولار أمريكي مقابل 42ر69 دولار للبرميل في تداولات يوم أمس الأول الخميس، وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.
وفي الأسواق العالمية ارتفعت أسعار النفط أمس لتنهي الأسبوع على مكاسب تزيد على 1 في المئة.
وارتفع سعر برميل نفط خام القياس العالمي مزيج برنت 28 سنتا ليصل عند التسوية إلى مستوى 06ر74 دولار في حين ارتفع سعر برميل نفط خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 7 سنتات ليصل إلى مستوى 40ر68 دولار.

الدولار عند أعلى مستوى في أسبوعين مع صعود عوائد السندات الأمريكية والإسترليني يهبط

ارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى في أسبوعين مقابل سلة عملات أمس الجمعة، مع صعود عوائد السندات الأمريكية في الوقت الذي هبط فيه الجنيه الاسترليني في أعقاب بيانات اقتصادية مخيبة للآمال وتعليقات من محافظ بنك إنجلترا المركزي تشير إلى أن رفع أسعار الفائدة لن يكون بخطى سريعة.
وهبط اليورو إلى أدنى مستوياته في أسبوعين مقابل الدولار وسجل أكبر انخفاض أسبوعي في شهرين مع تقليص المستثمرين مراهناتهم القياسية المرتفعة قبل اجتماع للبنك المركزي الأوروبي الأسبوع القادم حيث من المتوقع إلى حد كبير ألا يبدي صانعو السياسات أي إشارات إلى تغيير في السياسة النقدية.
وتعرضت العملات المرتبطة بالسلع الأولية لضغوط من تراجع الأسهم الصينية حيث سجل الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي أدنى مستوياتهما في أسبوعين على الأقل.
وبلغ العائد على السندات الأمريكية لأجل عامين 2.453 بالمئة يوم الجمعة، وهو الأعلى منذ سبتمبر أيلول 2008، بفعل تصريحات تصب في اتجاه رفع أسعار الفائدة صدرت عن بعض مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي). وقفز العائد على السندات الأطول أجلا، حيث عزز ارتفاع أسعار السلع الأولية الرهان على ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة.
وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.4 بالمئة إلى 90.314 بعد أن لامس أعلى مستوى في حوالي أسبوعين.

وزير النفط: ملتزمون بخفض الانتاج

اكد وزير النفط ووزير الكهرباء والماء المهندس بخيت الرشيدي اليوم الجمعة استمرار تعاون دولة الكويت والتزامها فيما يخص اتفاق خفض الانتاج في سبيل إعادة التوازن للاسواق النفطية العالمية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير الرشيدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب ترؤسه وفد دولة الكويت المشارك في الاجتماع الثامن للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق الإنتاج بين دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول المشاركة من خارجها في مدينة (جدة) السعودية.

وقال الرشيدي ان نسبة التزام الدول الأعضاء في (أوبك) وغير الاعضاء فيها بشأن اتفاق التعاون بخفض الانتاج فاقت 145 بالمئة “وهو اعلى مستوى منذ البدء بتطبيق الاتفاق في يناير 2017”.

واضاف ان جميع الدول المشاركة في الاجتماع اكدت التزامها باستمرار العمل لاستكمال استعادة التوازن لأسواق النفط مثمنا جهود منظمة (اوبك) والدول المنتجة من خارجها وما تحقق من تعاف في اسواق النفط حتى الآن.

من جهتها اكدت اللجنة في تقريرها ان مستوى المخزون التجاري لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفض من 12ر3 مليار برميل في شهر يوليو 2016 الى 83ر2 مليار برميل وهو ما يمثل خفضا بالفائض بنحو 300 مليون برميل.

واشار التقرير الى ان الفائض في المخزون لا يزال يفوق المستويات المقبولة للمخزون في الفترة ما قبل انخفاض اسعار النفط في عام 2014.

وكلفت اللجنة الوزارية منظمة (أوبك) بإجراء دراسة تفصيلية بهدف الوصول الى مؤشرات مختلفة للوقوف على المخاطر وأوضاع أسواق النفط للتأكد من بلوغ الأهداف المرجوة المتمثلة في استعادة التوازن والتعافي في السوق النفطية.

كما طالبت اللجنة في تقريرها بضرورة عدم تراجع مستويات الالتزام القياسية من قبل جميع الدول وتكثيف الجهود بما يصب في سبيل إنجاح اعلان التعاون المشترك بين دول (اوبك) والدول من خارجها.

وبحثت اللجنة آفاق تحول اتفاق التعاون الحالي الى آلية تضمن الاستمرار في دعم وتفعيل التعاون الدائم للدول النفطية من خلال إعلان تعاون مشترك مستقبلا.

صعود النفط يغضب ترامب.. وأوبك تتجاهل

انتقد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” بسبب ارتفاع أسعار النفط، معتبرا أنها لن تكون مقبولة.
وكتب الرئيس ترامب على “تويتر”، أمس الجمعة، يقول: “يبدو أن أوبك تعيد الكرة من جديد. في ظل الكميات القياسية من النفط في كل مكان، بما في ذلك السفن المحملة عن آخرها في البحر”.
وأضاف الرئيس الأمريكي: “أسعار النفط مرتفعة جدا على نحو مصطنع وهذا ليس جيدا ولن يكون مقبولا”.
في المقابل، اعتبرت المنظمة أن أسعار النفط ليست مرتفعة على نحو مصطنع وإن الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين من خارجها يقومون بدورهم من أجل تصحيح السوق، مشددة على ضرورة استمرار سياسة خفض الإنتاج.
أكد وزير النفط ووزير الكهرباء والماء المهندس بخيت الرشيدي أمس الجمعة استمرار تعاون دولة الكويت والتزامها فيما يخص اتفاق خفض الانتاج في سبيل إعادة التوازن للاسواق النفطية العالمية.
جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير الرشيدي عقب ترؤسه وفد دولة الكويت المشارك في الاجتماع الثامن للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق الإنتاج بين دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول المشاركة من خارجها في مدينة (جدة) السعودية.
وقال الرشيدي ان نسبة التزام الدول الأعضاء في (أوبك) وغير الاعضاء فيها بشأن اتفاق التعاون بخفض الانتاج فاقت 145 بالمئة “وهو اعلى مستوى منذ البدء بتطبيق الاتفاق في يناير 2017”.
واضاف ان جميع الدول المشاركة في الاجتماع اكدت التزامها باستمرار العمل لاستكمال استعادة التوازن لأسواق النفط مثمنا جهود منظمة (اوبك) والدول المنتجة من خارجها وما تحقق من تعاف في اسواق النفط حتى الآن.
من جهتها اكدت اللجنة في تقريرها ان مستوى المخزون التجاري لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفض من 12ر3 مليار برميل في شهر يوليو 2016 الى 83ر2 مليار برميل وهو ما يمثل خفضا بالفائض بنحو 300 مليون برميل.
واشار التقرير الى ان الفائض في المخزون لا يزال يفوق المستويات المقبولة للمخزون في الفترة ما قبل انخفاض اسعار النفط في عام 2014.
من ناحيته، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إن سياسة “خفض مخزونات النفط يجب أن يستمر وما زلنا بعيدين عن هدفنا”.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بين منظمة “أوبك” والمنتجين المستقلين في مدينة جدة السعودية.
وأضاف الفالح: “نواصل مراقبة زيادة إنتاج الدول غير المشاركة في اتفاق خفض الإنتاج مثل النفط الصخري الأمريكي”.
وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي اليوم، إن أسعار النفط ليست مرتفعة على نحو مصطنع وإن الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين من خارجها يقومون بدورهم من أجل تصحيح السوق.
أدلى المزروعي بتلك التصريحات بعد أن طُلب منه التعليق على تغريدة قال فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق من اليوم، إن أسعار النفط مرتفعة جدا على نحو مصطنع.
وقال المزروعي “لن أعلق على ما قاله الرئيس، لكن بالتأكيد نحن نضطلع بدورنا لتصحيح السوق، والسوق كما قلنا ليست متوازنة بعد وأعتقد أن هذه المجموعة عليها واجب ينبغي أن تقوم به ونحن مستمرون في القيام بواجبنا”.
كما أوضح وزير النفط العراقي جبار اللعيبي، أن أسعار النفط “ليست مرتفعة جدا”. وقال اللعيبي الذي يجتمع مع وزراء آخرين في جدة بالمملكة العربية السعودية، إن جميع الأمور جيدة حاليا وإن السوق تستقر.
وامتنع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم عن التعقيب على تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقد فيها أوبك بسبب ما قال إنه أسعار مرتفعة للنفط “على نحو مصطنع”.

«هيئة الأسواق» تشترط مقوِّم أصول

أصدرت هيئة الأسواق قراراً بشأن تعديل اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010 بشأن إنشاء هيئة أسواق المال وتنظيم نشاط الأوراق المالية وتعديلاته ينص على تعديل الكتاب العاشر «الإفصاح والشفافية» والكتاب الحادي عشر «التعامل في الأوراق المالية» والكتاب الثاني عشر «قواعد الإدراج» والكتاب الخامس عشر «حوكمة الشركات» من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010 المشار إليه على النحو التالي:
1 – الكتاب العاشر (الإفصاح والشفافية):
يعدل البند رقم 17 من المادة (1-1-4) بحيث يكون نصه على النحو الوارد بالمرفق رقم 1 لهذا القرار.
2 – الكتاب الحادي عشر (التعامل في الأوراق المالية):
أ – تعدل المادتان (10 – 20) و(10 – 22) بحيث يكون نصهما على النحو الوارد بالمرفق رقم 1 لهذا القرار.
ب – يعدل الملحق رقم 10 بشأن «قواعد التنفيذ على الأوراق المالية» ليصبح على النحو الوارد بالمرفق رقم 2 لهذا القرار.
3 – الكتاب الثاني عشر (قواعد الإدراج):
تعدل المادة (1-7-1) بحيث يكون نصها على النحو الوارد بالمرفق رقم 1 لهذا القرار.
4 – الكتاب الخامس عشر (حوكمة الشركات):
أ – تعدل المادة (2-1) بحيث يكون نصها ع‍لى النحو الوارد بالمرفق رقم 1 من هذا القرار.
ب – تضاف مادة جديدة برقم (7-7) يكون نصها على النحو الوارد بالمرفق رقم 1 لهذا القرار.
ج – يعدل البند ه‍ من البند 4 ويضاف بند جديد و لذات البند 4 من المادة (9-9) وبحيث يكون نص المادة (9-9) على النحو الوارد بالمرفق رقم 1 لهذا القرار.
وينص التعديل على بند 17 من المادة 4 – 1 – 1 على أنه يجب على الشركة المدرجة الإفصاح في التوقيت الملائم – وفقاً للمادة 4 – 2 من هذا الكتاب – عن المعلومات الجوهرية المتعلقة بها، ومنها – على سبيل المثال لا الحصر – الآتي:
1 – الدخول في مشروع مشترك أو صفقة استحواذ، ولها انعكاس مؤثر في الشركة المدرجة.
2 – إبرام أو إنهاء عقد مؤثر.
3 – بيع أو شراء أصل مؤثر.
4 – إدراج الأوراق المالية للشركة في بورصات أخرى أو سوق أجنبية.
5 – وجود منتج جديد، أو اكتشاف جديد، من شأنه أن يؤدي إلى تحسن ملحوظ في الإيرادات.
6 – أي تغير مؤثر في بيئة إنتاج الشركة المدرجة أو نشاطها، مثل وفرة الموارد وإمكانية الحصول عليها، ويكون من شأنه أن يؤدي إلى تحسن أو تدهور ملحوظ في الإيرادات.
7 – أي تأثير مادي نتيجة صدور قوانين أو قرارات من قبل جهات حكومية – محلية أو أجنبية – أو منظمات دولية أو غيرها.
8 – أي تغييرات في السياسات المحاسبية المتبعة مع بيان أسباب التغيير وتأثير ذلك في البيانات المالية.
9 – أي تغير في تشكيل أعضاء مجلس الإدارة أو أعضاء الإدارة العليا والتنفيذية أو أعضاء هيئة الرقابة الشرعية، أو أي تغيير لمراقب الحسابات الخارجي أو مكتب التدقيق الشرعي الخارجي.
10 – التغيرات المهمة التي تطرأ على الالتزامات المترتبة على الشركة المدرجة سواء كانت قصيرة أو طويلة الأجل، منها الحصول على أي تمويل – أو أي شكل من التسهيلات الائتمانية – مؤثر، أو إصدار الشركة المدرجة لأدوات دين مع ذكر تفاصيل الإصدار والغرض المراد استخدامها فيه.
11 – أي تغير مؤثر في خطط استثمار رأس المال من شأنه أن يؤدي إلى تحسن أو تدهور ملحوظ في الإيرادات مثل: بناء مصانع، زيادة المعدات، زيادة خطوط الإنتاج، الأسواق المستهدفة.
12 – أي تغير مؤثر يطرأ على هيكل رأس المال.
13 – التخلف عن سداد ديون أو التزامات أو فوائد.
14 – أي دعوى قضائية قد تؤثر في المسار العام لأعمال ونشاط الشركة المدرجة أو في مركزها المالي أو في كيانها القانوني، وأي حكم قطعي يصدر في موضوعها وله انعكاس مؤثر عليها، وفق الملحق رقم 8 من هذا الكتاب.
15 – وجود نزاع أو خلاف قد يؤثر على المسار العام لأعمال الشركة المدرجة مع أي أطراف مثل العملاء، الموردين، المقاولين من الباطن، العمال والموظفين.
16 – أي نتائج تقويم لأصل من الأصول المملوكة للشركة يكون لها تأثير على نتائج الأعمال.
17 – أي صفقة بين الشركة المدرجة والشركات الأم، أو التابعة والزميلة، أو أي طرف ذي علاقة بها، أو أي ترتيب يدخل بموجبه كل من الطرفين في أي مشروع أو أصل أو يقدم تمويلاً له، ولها انعكاس مؤثر، على أن يشتمل الإفصاح على وصف للصفقة أو الترتيب وقيمته وشروطه وطبيعة العلاقة بين طرفي الصفقة او الترتيب.
18 – أي تصنيف ائتماني للشركة المدرجة وأي تغيير يطرأ عليه، وفق الملحق رقم 9 من هذا الكتاب.
19 – أي تغيير أو تعديل لأغراض وأنشطة الشركة المدرجة.
20 – الإعلان عن أي اندماج أو تحول أو انقسام أو تصفية للشركة المدرجة أو أي من الشركات التابعة والزميلة لها، وله انعكاس مؤثر على الشركة المدرجة.
21 – العمليات ذات الطبيعة غير المتكررة التي قد تحصل أو تقوم بها الشركة المدرجة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر تثمين عقار، الحصول على تعويضات، دفع تعويض للغير، والتي قد يكون من شأنها التأثير على أرباح الشركة المدرجة ومركزها المالي.
22 – توافر معلومات جوهرية تتعلق بالشركات التابعة والزميلة للشركة المدرجة لها انعكاس مؤثر على مركزها المالي.
23 – توقف الشركة المدرجة عن العمل أو عن القيام بأحد أنشطته الرئيسية، مع توضيح أسباب ذلك سواء كانت نتيجة للكوارث والحريق أو التوقف الطوعي عن النشاط لأي أسباب أخرى.
24 – موافقة الهيئة على شراء أو بيع أسهم الخزينة فور صدورها.
25 – الإفصاح عن الدعوة إلى انعقاد اجتماع الجمعية العامة على أن يتضمن هذا الإفصاح ملخص بنود جدول أعمال الاجتماع.
26 – الإفصاح عن الدعوة إلى انعقاد اجتماع مجلس الإدارة في الحالات الواردة بالملحق رقم 10 من هذا الكتاب على أن يتضمن هذا الإفصاح ملخص بنود جدول الأعمال.
27 – الإفصاح عن نتائج اجتماع الجمعية العامة أو مجلس الإدارة، والإفصاح في حال تأجيل الاجتماع والأسباب التي دعت إلى هذا التأجيل.
28 – الإفصاح عن البيانات المالية (المرحلية والسنوية).
29 – الإفصاح عن المعلومات الجوهرية المبنية في الملحق رقم 14 من هذا الكتاب بالنسبة للسندات والصكوك المدرجة في البورصة.
ويجب الإفصاح، بشكل عام عن أي تغيرات مؤثرة (سواء بالزيادة أو النقصان) في أصول، ومطلوبات، وإيرادات، ومصروفات الشركة المدرجة.
كما يجب الإفصاح عن أي معلومات جوهرية لم يرد ذكرها وينطبق عليها تعريف المعلومات الجوهرية.
وفي كل الأحوال يتعين على مجلس الإدارة للشركة المدرجة الإفصاح عن تقييمه عن الأثر المتوقع لمثل هذه المعلومات الجوهرية على وضعه المالي، ويستثنى من ذلك الإفصاح عن الآثار التي لا يمكن توقعها أو قياسها، وكذلك الإفصاح عن الأرباح المتوقعة للمناقصات والممارسات وما يشابهها من عقود، والتي يترتب على الإفصاح عن أثرها إلحاق ضرر بالشركة المدرجة، ويتعين على الشركة المدرجة تزويد الهيئة بمبرراتها بشأن الحالات المستثناة من حكم هذه المادة.
وفي الكتاب الخامس عشر اضيفت مادة تنص على أنه يتعين أن تقوم الشركة بتكليف خبير مستقل مثل مقوم أصول أو مستشار استثمار، ليقدم تقريرا للجمعية العامة أو مجلس الإدارة ــ حسب الأحوال ــ بشأن أي صفقة بين الشركة وأي طرف ذي علاقة بها، أو أي ترتيب يدخل بموجبه كل من الطرفين في أي مشروع أو أصل أو يقدم تمويلا له، متى كانت قيمة الصفقة، أو الترتيب تعادل %10 أو أكثر من إجمالي أصول الشركة، على أن يقدم ذلك التقرير قبل الموافقة على الصفقة أو الترتيب المشار إليهما بهذه المادة.

«أمازون»: 30 ألف دولار أجر الموظف السنوي

كشفت شركة أمازون عن بلوغ أجر الموظف العادي لديها ما يقل قليلا عن 30 ألف دولار خلال عام 2017، وهو مستوى دخل بعيد تمامًا عما سجله الموظف المتوسط لدى «فيسبوك» خلال الفترة نفسها.
وقالت «أمازون» إن الموظف العادي لديها حصل على 28446 دولارا إجمالي أجر خلال العام الماضي، ما يقل كثيرًا عن 240 ألف دولار حصل عليهم الموظف المتوسط في «فيسبوك» و54.5 ألف دولار للعامل لدى «يونايتد بارسل سرفيس».
من ناحية أخرى، بلغ إجمالي ما حصل عليه الرئيس التنفيذي جيف بيزوس 1.68 مليون دولار خلال 2017، أغلبها وجهت إلى خدمات الأمن الشخصي، فيما بلغ صافي الراتب الذي حصل عليه 81.8 ألف دولار.

سعر سلة خامات أوبك يرتفع لـ 70.96 دولار للبرميل

اعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم الجمعة ان سعر سلة خاماتها ال14 ارتفع امس الخميس بواقع 57ر1 دولار ليستقر عند 96ر70 دولار للبرميل مقابل 39ر69 دولار امس الأول الاربعاء.

وذكرت نشرة وكالة انباء (أوبك) أن المعدل الشهري لسعر سلة خاماتها لشهر مارس الماضي بلغ 76ر63 دولار للبرميل اما شهر فبراير فبلغ 48ر63 دولار للبرميل الامر الذي يشير الى ان سعر السلة بلغ منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الاسبوع الماضي 39ر66 دولار للبرميل.

وأوضحت النشرة ان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي كان 43ر52 دولار للبرميل.

وتضم سلة (اوبك) التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الانتاج 14 نوعا وهي خام (صحارى) الجزائري والايراني الثقيل و(البصارة) العراقي وخام التصدير الكويتي وخام (السدر) الليبي وخام (بوني) النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام (مريات) والخام الفنزويلي و(جيراسول) الانغولي و(اورينت) الاكوادوري و(زافيرو) غينيا الاستوائية ورابي الخفيف (غابون).

وكانت (اوبك) اتفقت في اواخر 2016 بفيينا مع منتجين مستقلين على رأسهم روسيا على خفض انتاجها النفطي بمقدار 8ر1 مليون برميل في اليوم بهدف التسريع في استقرار السوق النفطية العالمية من خلال اجراء تعديلات في انتاج النفط عبر خفض الانتاج.

العراقيون والسعوديون الأكثر شراءً للعقارات في تركيا

أظهرت بيانات احصائية تركية اليوم الجمعة، ارتفاع مبيعات العقارات للأجانب بنسبة 15.8% خلال مارس الماضي.
وأوضحت البيانات التي أصدرتها مؤسسة الاحصاء التركية أن العراقيين تصدروا قائمة الترتيب بشراء 348 عقارا في مارس الماضي في حين جاء السعوديون ثانيا بشراء 181 عقارا ثم الايرانيون ثالثا بشراء 156 يليهم الروس ب 120 عقارا والافغان ب 108 عقارات.
واشارت البيانات الى ان العدد الاجمالي لمبيعات العقارات للاجانب في تركيا خلال مارس الماضي بلغ 1827 عقارا مسجلا ارتفاعا بنسبة 15.8% مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.
وذكرت ان مدينة اسطنبول كانت اكثر المدن التركية بيعا للعقارات للأجانب في مارس الماضي اذ بلغ عدد العقارات المبيعة 556 عقارا تلتها أنطاليا بعدد 446 ثم طرابزون بعدد 134 وبورصة بعدد 109 عقارات ويالاوا 89 عقارا.
وفيما يتعلق بمبيعات العقارات في تركيا بشكل عام اظهرت البيانات انها سجلت انخفاضا خلال مارس الماضي بنسبة 14% مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي اذ تم بيع 110905 عقارات في جميع انحاء تركيا.
ولفتت البيانات الى ان اسطنبول جاءت بالمرتبة الاولى بين المدن التركية الاكثر بيعا للعقارات في مارس الماضي اذ بلغت مبيعاتها 18714 عقارا تلتها أنقرة بعدد 11269 عقارا ثم ازمير بعدد 6787 عقارا فيما حلت مدينة أردهان بأسفل القائمة بمبيعاتها البالغة 11 عقارا.

صندوق النقد: الدين العالمي يبلغ ذروة غير مسبوقة

قال صندوق النقد الدولي إن مستويات الدين العالمي ارتفعت في عام 2016 إلى ذروة غير مسبوقة قدرها 164 تريليون دولار أي 225 في المئة إجمالي الناتج العالمي.
وأشار الصندوق في تقرير الراصد المالي لشهر ابريل إلى ان مستويات الدين العالمي أصبحت أعلى بمقدار 12 في المئة عن الذروة السابقة عام 2009 حينما وقعت الازمة المالية العالمية.
وقال التقرير إن تعمق المديونية العالمية إلى هذا الحد جاء مدفوعا في الأساس بالصين، مشيرا أيضا إلى أن الديون والعجوزات الحكومية كانت من أكبر المساهمين في هذا الارتفاع الصاروخي في الدين العالمي.
وتظهر الأرقام أنه في الاقتصادات المتقدمة بلغ متوسط الدين إلى نسبة 105 في المئة من إجمالي الناتج المحلي، بينما في الاقتصادات متوسطة الدخول قارب الدين الـ 50 في المئة من إجمال الناتج المحلي في المتوسط.
من جهة أخرى، أشار أحدث استطلاع من رويترز إلى أن الاقتصاد العالمي سينمو هذا العام بأسرع وتيرة منذ 2010، لكن الحماية التجارية قد تبطئ هذا النمو قريبا.
وشمل استطلاع رويترز ما يزيد على 500 خبير اقتصادي من أنحاء العالم.
وفي أحدث مسح بشأن الاقتصاد العالمي، قال 75 في المئة من بين أكثر من 250 خبيرا اقتصاديا إنهم قلقون من أن تلحق حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين أضرارا كبيرة بالاقتصاد العالمي. وقال 23 في المئة من المشاركين إن هذا الأمر يثير قلقهم بشدة.
وقال خبراء اقتصاد لدى سي.ايه-سي.آي.بي «من وجهة نظرنا، فإن خطر حرب تجارية وشيكة وشاملة يبدو محدودا. على الجانب الآخر فإن تصاعد الحماية التجارية هو أكبر مأزق يواجه الاقتصاد العالمي حاليا». وأضافوا «الأهم هو تزايد المخاوف بشأن الحماية التجارية بشكل كبير خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة».
على الرغم من ذلك فمن المتوقع أن يبلغ النمو العالمي 3.8 في المئة في المتوسط هذا العام، وهو أعلى مستوى منذ بدء الاستطلاع الخاص بهذه الفترة في أكتوبر 2016. وستكون وتيرة النمو تلك هي الأسرع منذ النمو البالغ 4.3 في المئة المسجل في 2010.
ولن تؤثر القيود الحالية على التجارة بين أميركا والصين على التجارة العالمية بصفة عامة، لكن أي تصعيد قد يتسبب في تزايد الاضطرابات في الأسواق المالية. وفي أسواق الأسهم توقفت بالفعل موجة مكاسب صعدت بالبورصات إلى أعلى مستوى في عدة سنوات.
وكتب اقتصاديون لدى بي.إن.بي باريبا في مذكرة للعملاء «بعد الإشادة بالتخفيضات الضريبية التي أقرها الرئيس ترامب، فإن أسواق الأسهم أقل جاذبية بسبب تهديداته بالحماية التجارية».
وسيؤدي النزاع إلى إلحاق الضرر باقتصادات في أنحاء العالم من أميركا إلى أوروبا وفي أنحاء آسيا وفقا لنحو 90 في المئة من 230 خبيرا اقتصاديا أجابوا على سؤال منفصل عن التأثير الإقليمي للنزاع التجاري القائم.
ومن المتوقع أن يكبح النزاع نمو اقتصادات منطقة اليورو وكذلك الاقتصاد الأميركي، وأن يقلص الدعم الذي تلقاه النمو من التحفيز المالي للإدارة الأميركية.
ويشمل التفاؤل بتحقيق نمو اقتصادي قوي اقتصادات الأسواق الناشئة، مع توقعات بأن تحتفظ الهند بموقع الصدارة كأسرع اقتصاد كبير من حيث النمو.

النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 69.42 دولارا

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 1.78 دولار في تداولات أمس الخميس، ليبلغ 69.42 دولار أمريكي مقابل 67.64 دولار للبرميل في تداولات أمس الأول وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.
وفي الأسواق العالمية وبينما ارتفع سعر برميل نفط خام القياس العالمي مزيج برنت أمس انخفض سعر برميل نفط خام القياس الامريكي غرب تكساس الوسيط لكن الاسعار في مجملها ظلت في مستويات مرتفعة لم تشهدها منذ عام 2014 بفعل انخفاضات مستمرة في المعروض العالمي.

الروضان يبحث مع نظيره الأمريكي تطوير العلاقات التجارية

بحث وزير التجارة والصناعة، خالد الروضان، أمس الخميس، مع نظيره الأمريكي، ويلبور روس، سبل تعزيز التعاون الثنائي وتطوير العلاقات التجارية وتبادل الخبرات الاقتصادية بين البلدين.
حضر الاجتماع سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الأمريكية الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح.
وقال الوزير الروضان، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية «كونا» وتلفزيون الكويت عقب الاجتماع الذي عقد بمقر وزارة التجارة الأمريكية، إن «الاجتماع كان مثمر وجيد وإيجابي جدا، حيث تم مناقشة الكثير من القضايا المختلفة وبعض الخطط الموجودة».
وأضاف أنه «بحث مع نظيره الأمريكي زيادة التبادل التجاري بين الكويت والولايات المتحدة الأمريكية، و برامج مشتركة ما بين المشاريع الصغيرة في الكويت والمشاريع الصغيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا ربط المشاريع الصغيرة في الكويت مع الشركات العملاقة في الولايات المتحدة».
وأشاد الوزير الروضان «بالعلاقات التي تجمع دولة الكويت بالولايات المتحدة واصفا إياها بالعلاقات الوثيقة».
يذكر أن قيمة الصادرات الكويتية باستثناء النفط و مشتقاته إلى الولايات المتحدة بلغت العام الماضي 141.6 مليون دولار، فيما بلغت قيمة الواردات 3.4 مليار دولار.

«هيئة الأسواق» ترفض إدراج «جياد» في دبي

عقب تسلمها كتابا رسميا من هيئة الأسواق أفصحت شركة جياد القابضة أمس على الموقع الإلكتروني لشركة البورصة قائلة «نفيدكم علماً بورود كتاب من هيئة اسواق المال بتاريخ اليوم «الأمس» الموافق 19 إبريل برفض الطلب المقدم من الشركة لإدراج أسهمها في سوق دبي المالي وذلك لعدم استيفاء الطلب لشروط وقواعد الإدراج في ضوء أحكام البنود رقم 1 و3ج من المادة (1-10) من الفصل الأول (أحكام عامة ونطاق التطبيق) من الكتاب الثاني عشر (قواعد الإدراج) وأحكام المادة (1-1-1) من الفصل الأول (نطاق التطبيق وأحكام عامة) من الكتاب العاشر (الإفصاح والشفافية) للائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010 بشأن إنشاء هيئة أسواق المال وتنظيم نشاط الأوراق المالية وتعديلاتهما.
وعليه ستتقدم الشركة بطلب جديد مستوفٍ للشروط الموضحة في اللائحة التنفيذية للقانون رقم 7 لسنة 2010 بشأن إنشاء هيئة أسواق المال وتنظيم نشاط الأوراق المالية وتعديلاتهما، للحصول على الموافقة على إدراج أسهمهما في سوق دبي المالي.
يذكر أن البند 3ج من المادة 1-10 من الكتاب الأول «قواعد الإدراج» ينص على انه «يجوز للهيئة رفض الطلب إذا قدرت ذلك حماية للمتعاملين نظراً لحدوث أو إمكان حدوث تغيرات جوهرية تتعلق بوضع الشركة المالي أو التشغيلي او الإداري أو بأصول الشركة» وفي جميع الأحوال يكون الرفض مسبباً.
على صعيد متصل، أفادت مصادر رقابية أن رفض الهيئة المرسل إلى الشركة مسبب ومن بين تلك الأسباب عدم موافاة الهيئة بمعلومات تتعلق بزيادة رأسمال الشركة رغم منحها مهلة طويلة لذلك.

«الوطنية العقارية»: 172.5 ألف دينار أرباح

أفادت الشركة الوطنية العقارية بإتمامها إجراءات تسجيل مجمع بوبيان الواقع في منطقة الضجيج، باسم الطرف المشتري، موضحة أن مساحة المجمع تبلغ 8 آلاف متر مربع، وتبلغ القيمة الإجمالية للبيع 10.5 ملايين دينار.
وبينت الشركة أنها حققت أرباحاً من بيع المجمع تبلغ 172.5 ألف دينار.

المطوع رئيساً لمجلس إدارة شركة البورصة

اعتمدت الجمعية العمومية العادية لشركة بورصة الكويت للأوراق المالية اليوم الخميس بياناتها المالية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017 كما انتخبت مجلس إدارتها للسنوات الثلاث المقبلة.
وقالت الشركة في بيان صحفي إن الجمعية العمومية التي انعقدت بنسبة حضور بلغت 100 في المئة أقرت البنود المدرجة على جدول أعمالها كما انتخبت سعد المطوع رئيسا لمجلس الإدارة وسليمان المرزوق نائبا للرئيس.
ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة الشركة سعد المطوع قوله إن «بورصة الكويت» ستواصل تنفيذ خطتها الاستراتيجية في تطوير سوق الأوراق المالية الكويتي مشيرا إلى تنفيذ العديد من المبادرات والمشاريع الاستراتيجية الهامة المعنية في هذا الشأن.

وأشار المطوع إلى حسن التعاون بين جميع الأطراف بالسوق تحت إشراف هيئة أسواق المال مما سهل العديد من الصعوبات والتحديات وتحقيق نجاحات عدة أبرزها إطلاق المرحلة الثانية لمشروع تطوير السوق وإدراج بورصة الكويت ضمن مؤشر «فوتسي» للأسواق الناشئة.
وأوضح أن «بورصة الكويت» حققت أرباحا صافية قدرها 4 ملايين دينار كويتي «نحو 2ر13 مليون دولار أمريكي» عن العام المنتهي في 31 ديسمبر 2017 في حين بلغ إجمالي الإيرادات السنوية المجمعة 3ر10 مليون دينار «نحو 99ر33 مليون دولار» كما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 2ر4 مليون دينار «نحو 8ر13 مليون دولار».
وأسست شركة بورصة الكويت في 21 أبريل 2014 بموجب قرار مجلس مفوضي هيئة أسواق المال رقم «37/2013» وقانون هيئة أسواق المال رقم «7/2010» وتتولى إدارة عمليات سوق الأوراق المالية وتعود ملكيتها بالكامل إلى هيئة أسواق المال التي تتولى المسؤولية عن رقابة جميع جوانب أسواق المال في الكويت.

«الاستثمارات»: 11% انخفاض قيمة التداولات في أسبوع

قال التقرير الأسبوعي لشركة الاستثمارات الوطنية إن بورصة الكويت أنهت تعاملاتها للأسبوع الثالث من شهر أبريل على تباين في أداء مؤشراتها، وذلك مقارنة مع أدائها للأسبوع الماضي، حيث ارتفع مؤشر السوق الأول ومؤشر NIC50 بمعدل %0.2 لكل منهما، بينما تراجع كل من مؤشر السوق العام ومؤشر السوق الرئيسي بمعدل %0.1 و%0.5 على التوالي، كما تراجع المعدل اليومي لقيمة الاسهم المتداولة بنسبة %11 إلى 10.9 ملايين دينار خلال الأسبوع بالمقارنة مع 12.3 مليون دينار للأسبوع السابق، وفي المقابل ارتفع المعدل اليومي لكمية الأسهم المتداولة بنسبة %4.9.
وأضاف التقرير: استمر عامل الحذر والترقب سيد الموقف خلال جلسات هذا الأسبوع، وهو ما أدى إلى انخفاض قيم التداول بشكل نسبي، كما أن ارتفاع مؤشر السوق الأول ومؤشر NIC50، يعكس عمليات الشراء الانتقائي التي تمت على بعض الأسهم التشغيلية، مما جعل أسهم السوق الأول تستحوذ على نحو %68 من اجمالي قيم تداولات السوق، وبطبيعة الحال لم يخل الأمر من بعض النشاط المضاربي على الأسهم الصغيرة والمتوسطة.
وفيما يتعلق بأخبار الشركات المدرجة، فقد شهد هذا الأسبوع شريحة من الأخبار، الأمر الذي القى بظلاله على تداولات الشركات ذات الصلة بشكل عام، كما أن التوزيعات السنوية للشركات المدرجة لا تزال تلعب دورا في نشاط هذه الأسهم.

برنت يتجاوز 74 دولارًا للمرة الأولى منذ 2014

تشهد أسواق النفط ارتفاعات لافتة، والتي تسجل أعلى مستوياتها منذ أواخر العام 2014، في ظل التوترات الجيوسياسية، والترقب لاحتمال عودة العقوبات على إيران، واحتمال فرض عقوبات غربية على روسيا.

وتجاوزت أسعار برنت الـ 74 دولارا، مسجلة ارتفاعات بنحو 0.5% في تمام الساعة 8:12 بتوقيت غرينتش.

وتأثرت الأسعار بما نقلته “رويترز” عن مصادر بصناعة النفط أن السعودية لا تمانع أن يصل سعر النفط إلى 80 دولارا أو حتى 100 دولار للبرميل، في دلالة على أن الرياض لن تسعى إلى أي تغييرات في اتفاق خفض الإمدادات، رغم أن الهدف الأصلي للاتفاق بخفض المخزونات العالمية دون متوسط الخمس سنوات بات قريبا.

ومن العوامل التي تؤثر على أسعار النفط، بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، التي أظهرت تراجعا في مخزونات الخام بمليون ومئة ألف برميل الأسبوع الماضي.

في حين توقع المحللون انخفاضاً بواقع 1.4 مليون برميل.

أما مخزونات البنزين فتراجعت بـ3 ملايين برميل مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاض بنحو 230 ألف برميل.

وهنا تجدر الإشارة إلى أن المخزونات الاميركية، ولأول مرة منذ العام 2014 ، هبطت دون معدلاتها للسنوات الخمس الماضية.

البورصة تنهي تعاملات الأسبوع على انخفاض

أنهت بورصة الكويت جلسة تعاملاتها الأسبوعية اليوم الخميس على انخفاض المؤشر العام 5ر6 نقطة ليبلغ مستوى 4ر4797 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 14ر0 في المئة.

وبلغت كميات تداولات المؤشر 5ر79 مليون سهم تمت من خلال 3066 صفقة نقدية بقيمة 9ر11 مليون دينار كويتي (نحو 27ر39 مليون دولار أمريكي).

في موازاة ذلك انخفض مؤشر السوق الرئيسي بواقع 16ر10 نقطة ليصل إلى مستوى 3ر4839 نقطة وبنسبة انخفاض 21ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 9ر56 مليون سهم تمت عبر 1894 صفقة نقدية بقيمة أربعة ملايين دينار (نحو 2ر13 مليون دولار).

وانخفض مؤشر السوق الأول بواقع 51ر4 نقطة ليصل إلى مستوى 1ر4773 نقطة بنسبة انخفاض 09ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 6ر22 مليون سهم تمت عبر 1172 صفقة بقيمة 9ر7 مليون دينار (نحو 07ر26 مليون دولار).

وتابع المتعاملون إفصاحا بشأن النتائج ربع السنوية لصندوق (كاب كورب المحلي) علاوة على النتائج ربع السنوية لصندوق المجموعة العقاري الأول وكذلك إفصاح معلومات جوهرية من شركة (نور للاستثمار) بشأن ما أثير عن بيع حصة في مجموعة مطار الملكة علياء.

كما تابع هؤلاء أيضا إتمام عمليات بيع لأشخاص مطلعين على أسهم بنك بوبيان علاوة على إعلان شركة (أعيان للاجارة والاستثمار) النتائج المالية لصندوق عوائد العقاري وإعلان بورصة الكويت عن تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة وأخرى غير مدرجة لمصلحة حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل.

كما اهتم بعض المتعاملين باعلانات النتائج ربع السنوية لصناديق (الفجر) و(مصارف) و(وفرة للسندات).

وكانت شركات (بوبيان ب) و(خليج ب) و(بنك بوبيان) و(الدولي) الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم (خليج ب) و(أهلي متحد) و(مشاريع) و(الدولي) الأكثر تداولا لناحية الكمية أما الأكثر انخفاضا فكانت (ميزان) و(صناعات) و(أهلي متحد) و(جي اف اتش).

وشهدت الجلسة ارتفاع أسهم 38 شركة وانخفاض أسهم 54 أخرى في حين كانت هناك 15 شركة ثابتة من إجمالي 107 شركات تمت المتاجرة بها.

وتطبق شركة بورصة الكويت حاليا مرحلة تطوير السوق الثانية بعدما أعلنت أنها ستلغي الأوامر القائمة في نظام التداول الآلي تعزيزا لرؤية الشركة ورسالتها وقيمها وخطتها الاستراتيجية.

وتتضمن هذه المرحلة تقسيم بورصة الكويت إلى ثلاث أسواق منها السوق الأول ويستهدف الشركات ذات السيولة العالية والقيمة السوقية المتوسطة إلى الكبيرة فيما تخضع شركاته لمراجعة سنوية ما يترتب عليه استبعاد شركات وترقية أخرى تواكب المعايير الفنية على أن تنقل المستبعدة إلى السوق الرئيسي أو سوق المزادات.

أما السوق الرئيسي فيتضمن الشركات ذات السيولة الجيدة التي تجعلها قادرة على التداول مع ضرورة توافقها مع شروط الإدراج المعمول بها فيما تخضع مكونات السوق وهي التي تعادل أضعاف عدد أسهم السوق الأول للمراجعة السنوية أيضا للتأكد من مواكبتها للمتطلبات.

أما سوق المزادات فهو الشركات التي لا تستوفي شروط السوقين الأولي والرئيسي والسلع ذات السيولة المنخفضة والمتواضعة قياسا لآليات العرض والطلب المطبقة.

واشنطن وطوكيو تبدآن التفاوض حول اتفاقات تجارية

أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، عن «أمله في أن تتمكن الكوريتان، اللتان ما زالتا رسميا في حالة حرب، من أن تعيشا سوياً بأمان وازدهار وسلام».
وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك، مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، في فلوريدا «آمل أن أرى اليوم الذي يمكن فيه لشبه الجزيرة الكورية برمتها أن تعيش سوياً بأمان وازدهار وسلام».
وأضاف «كما قلت سابقا، هناك طريق مشرق أمام كوريا الشمالية عندما تنجز نزع السلاح النووي بطريقة كاملة ويمكن التحقق منها ولا رجعة فيها»، مؤكدا أن «هذا سيكون يوما رائعا لهم ويوما رائعا للعالم».

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أن «هدف ضرباتنا في سوريا هو لردع استخدام الأسلحة الكيماوية في هذا البلد».

بدوره أعلن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، أنه «اتفق وترامب على ان تبدأ طوكيو وواشنطن مفاوضات حول اتفاقات تجارية، وذلك بعد الانتقادات الحادة التي وجّهها ترامب للمبادلات التجارية بين البلدين».
وقال آبي «لقد اتفقنا على البدء بمفاوضات حول اتفاقات تجارية حرة وعادلة ومتبادلة».

النفط الكويتي يرتفع ليبلغ 67.64 دولارا للبرميل

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 83 سنتا في تداولات امس ليبلغ 67.64 دولار أمريكي مقابل 66.81 دولار للبرميل في تداولات الثلاثاء الماضي وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.
وفي الأسواق العالمية ارتفعت أسعار النفط حوالي 3 بالمئة أمس الأربعاء بدعم من هبوط في مخزونات الخام في الولايات المتحدة وتوقعات باستمرار اتفاق خفض الانتاج بين اوبك وكبار المنتجين إلى ما بعد نهاية 2018.

هيئة الاستثمار تستحوذ على مشروع طاقة في البرازيل

ذكر موقع Renewables Now أن شركة كنديان سولار إنكوربوريشن الكندية أعلنت عن إتمام صفقة بيع مشروع لتوليد الطاقة الكهربائية من الخلايا الشمسية بطاقة 80.6 ميغا واط بيك، يدعى غويمارانيا 1 لمصلحة شركة فينوسا للغاز الطبيعي الإسبانية.
وأشارت الشركة إلى أن هذا هو المشروع الرابع الذي تنجح بتطويره وبيعه في البرازيل.
وأضاف الموقع أن شركة مرافق الغاز الاسبانية اشترت المشروع من الشركة الكندية من خلال الوحدة «غلوبل باور جينريشن»، وهي عبارة عن تحالف مشترك بين «فينوسا» والهيئة العامة للاستثمار الكويتية، ويستهدف الأنشطة الدولية، وتبلغ المحفظة الحالية لهذه الشركة المشتركة 3000 ميغاواط، بحسب ما ذكرته الشركة الاسبانية.
وبحسب «فينوسا»، من المتوقع أن تستثمر «غلوبل باور جينريشن» 117.5 مليون دولار في تطوير المشروع.