الإثنين , أبريل 23 2018
الرئيسية / محليات / طلال جاسم الخرافي: رعاية المخترعين ودعمهم واجب وطني

طلال جاسم الخرافي: رعاية المخترعين ودعمهم واجب وطني

أعرب طلال جاسم الخرافي رئيس مجلس إدارة النادي العلمي، عن فخره واعتزازه بالإنجاز الدولي الذي حققته الكويت في معرض جنيف الدولي للاختراعات الـ 46، وفوز المخترع الكويتي الدكتور المهندس مشاري المطيري بالميدالية الذهبية في فئة الاختراعات البيئية نظير اختراعه تقنية جديدة لتنقية التربة الملوثة بالنفط، وفوز عضو النادي العلمي المخترع الكويتي حسين محمد بومجداد، وحصوله على الميدالية الفضية في فئة الأمن والسلامة عن اختراعه أداة فتح الأبواب للطوارئ.
وأضاف، في تصريح صحافي، حول هذا الإنجاز الدولي الكبير، أن دولة الكويت تحرص سنوياً على المشاركة في معرض جنيف الدولي للاختراعات كونه أكبر معرض للاختراعات على مستوى العالم، مبيناً أن مشاركة الكويت لهذا العام جاءت مميزة للغاية حيث مثَّل دولة الكويت في المعرض الدكتور المهندس مشاري المطيري عن مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجاءت مشاركة المخترع حسين بومجداد بدعم من النادي العلمي الكويتي، ولله الحمد استطاعا تشريفنا في هذا المحفل العلمي الكبير باختراعاتهما المميزة.
وأكد الخرافي أن دعم المخترعين والمبدعين الكويتيين واجب وطني، لافتاً إلى أن هذا الفوز هو تكليل للجهود التي توليها دولة الكويت بصفة عامة والنادي العلمي بصفة خاصة في رعاية المخترعين والمبدعين الذين يثبتون أنهم قادرون على منافسة المخترعين العالميين، خصوصاً وأن معرض جنيف لهذا العام شارك فيه 822 مخترعا يمثلون 40 دولة من مختلف دول العالم يتنافسون على جوائز المعرض بألف اختراع تتناول مختلف جوانب الحياة.
ولفت إلى أن استراتيجية النادي العلمي ورؤيته تهدف إلى مساندة المبتكرين وابراز اختراعاتهم محلياً وعالمياً وابتعاثهم للمشاركة في أكبر معارض العالم المعنية بالاختراعات مما ينعكس على اختراعاتهم وتطويرها حتى تشق طريقها نحو التصنيع والتسويق خصوصاً وان مثل هذه المعارض هي محط أنظار المستثمرين وكبرى الشركات العالمية.
وأكد أن النادي العلمي يدعم ويضع البرامج التي تساعد في تنمية قدرات الشباب الكويتي والاستثمار في ابداعاتهم وابتكاراتهم المتميزة، ولن يحيد عن طريقه في دعم ابتكارات الشباب الكويتي، ومساندتهم ودعمهم لتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات.
وأشار الخرافي إلى الشراكة الإستراتيجية بين معرض جنيف الدولي للإختراعات والنادي العلمي، لافتاً إلى ان هذه الشراكة قائمة منذ أكثر من 10سنوات مع معرض جنيف الدولي للإختراعات من خلال المعرض الدولي للإختراعات في الشرق الأوسط الذي ينظمه سنوياً النادي العلمي الكويتي والذي أصبح ثاني أكبر معرض للإختراعات على مستوى العالم والأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، حيث يشهد مشاركات واسعة من مختلف دول العالم، موضحاً ان هذا الأمر ساهم في تعزيز ثقافة الابداع والنهوض في البلاد.
وتقدم الخرافي بالشكر الجزيل وعظيم الإمتنان لكل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز باسم دولة الكويت، خصوصاً مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لدعمها المتواصل لأنشطة وفعاليات النادي العلمي طوال العام، وتمكين عضو النادي العلمي الكويتي من المشاركة في هذا المحفل الدولي الكبير.

شاهد أيضاً

الجهاز المركزي: إعفاء «البدون» من الرسوم الصحية

استضاف مقر الجهاز المركزي في العارضية اجتماعا بين الجهاز المركزي لمعالجة اوضاع المقيمين بصورة غير …

اترك تعليقاً