الخميس , أبريل 19 2018
الرئيسية / رياضة / الكندري: تنازلت عن الشكوى ضد الحكام فأوقفت مدى الحياة

الكندري: تنازلت عن الشكوى ضد الحكام فأوقفت مدى الحياة

من المقرر أن يتظلم نائب رئيس نادي الفحيحيل راشد عيسى الكندري، اليوم الإثنين، من قرار لجنة الإنضباط في اتحاد كرة القدم، وذلك بعد أن أصدرت اللجنة عقوبة بحقه، تنص على حرمانه من دخول الملاعب مدى الحياة، مع توقيع غرامه مالية عليه قدرها 4000 دينار.
وجاءت العقوبة عطفا على الأحداث التي أعقبت مباراة الفحيحيل والشباب، في الدور ‫نصف النهائي من بطولة كأس الإتحاد لكرة القدم، بتاريخ 24 مارس الماضي، والتي شهدت أحداثا مؤسفة، حيث تم الإعتداء على الطاقم التحكيمي، وفقاً لمقاطع فيديو تم تداولها في شبكات التواصل الإجتماعي.

بدوره، أصدر الكندري بيانا قال فيه: «ماهو الأساس القانوني للعقوبة؟، وعلى ماذا إستند الإتحاد؟، علماً بأنه لم يتم إستدعائي للتحقيق، ولم يصدر مني أي تطاول على الحكام، ولا يوجد إشتباك بيني وبينهم أثناء الحادثه».
وأضاف: «هل يعقل بأن دخولي لغرفة الحكام بعد المباراة يستدعي من لجنة الانضباط أن تتخذ عقوبة حرماني من دخول الملاعب مدى الحياة؟، هل هذه ضريبة مجلس إدارة نادي الفحيحيل لطلبه إستدعاء حكام أجانب لإدارة مباريات الفريق، فيما القانون يكفل لجميع الأندية طلب حكام أجانب يديرون مبارياتهم».
وأردف بقوله: «أرجو من اللجنه إعادة النظر في العقوبة، وذلك لعدم تناسبها مع الفعل، حيث أنني لم أتطاول على شخص بل العكس صحيح، إذ تم التطاول علي من قبل الحكم، وتم الإعتداء علي بالضرب من الحكام، وفي نفس الوقت، ولا يوجد أي عقوبة بحق الحكام».
وأشار الكندري إلى أن نادي الفحيحيل قدم كتاباً للإتحاد، يوضح من خلاله ما حصل، ولم يكن هناك رد فعل من الاتحاد على ما قام به الحكام.

وأوضح: «إذا كان مستند العقوبة الصادرة من لجنة الإنضباط هو الشهود، فأنا أيضاً أملك شهوداً بأنني لم أتطاول على الحكام».
وكشف الكندري: «ليعلم الإتحاد ولجنة الإنضباط بأنني أملك تقرير طبي بالإعتداء بالضرب من قبل حكام المباراة، ولم أتجه الى طريق المحاكم إحتراماً لرغبة أصدقاء الحكام واحتراماً لأسرهم، ثم أتفاجأ برفع قضيه ضدي في المخفر من الحكام».
وختم بقوله: «خيراً تعمل شراً تلقى».

شاهد أيضاً

شرطي يسلب المارة في الجليب ويتسبب في انقلاب دورية

شهدت منطقة جليب الشيوخ ملاحقة بطلها شرطي امتهن سلب المارة، وعند اكتشاف أمره ومحاولة ضبطه …

اترك تعليقاً